الأحد, 06 أيلول/سبتمبر 2015 17:57

العثماني: البيجيدي سيعطي الأولوية في تحالفاته المقبلة للأغلبية ومستعد للانفتاح على المعارضة

العثماني: البيجيدي سيعطي الأولوية في تحالفاته المقبلة للأغلبية ومستعد للانفتاح على المعارضة

قال سعد الدين العثماني رئيس المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية، إن حزبه سيعطي الأولية ، في تحالفاته لتشكيل مجالس الجماعات والجهات لأحزاب التحالف الحكومي، وسيبقى مستعدا للانفتاح على الاحزاب المكونة للمعارضة "متى سمحت الخريطة الانتخابية بذلك".

وأبرز العثماني في حديث لوكالة المغرب العربي للأنباء، تعليقا على نتائج الانتخابات المحلية والجهوية التي جرت أمس ، "أن المرحلة المقبلة هي مرحلة بناء تحالفات على مستوى الجماعات المحلية والجهوية ، ونحن في الحزب سنعطي الأولوية لأحزاب التحالف الحكومي مع الانفتاح على أحزاب المعارضة الاخرى متى سمحت بذلك الخريطة الانتخابية".

وسجل أن اقتراع يوم أمس يعتبر لحظة سياسية بامتياز، موضحا أن هذه الانتخابات جرت في سياق محلي مهم، حيث تعتبر الاولى من نوعها في ظل دستور 2011، وأول انتخابات في إطار التعديلات الدستورية التي أعطت للجهة مكانة متميزة في النظام الاداري للمملكة.

وقال العثماني "أحيي الشعب المغربي على تعبئته لهذه الانتخابات وعلى تفاعله مع مختلف الاحزاب السياسية ، وعلى الطابع الراقي الذي طبع الحملة الانتخابية عموما"، معتبر أن هذه الانتخابات هي "انتصار جديد للمغرب وللنموذج المغربي". 

وأكد أن حزب العدالة والتنمية سعيد بالنتائج التي حققها والتي أعطته زيادة في عدد المقاعد في مجمل المناطق الحضرية، وخصوصا في المدن الكبرى "وهذا يعكس ثقة المواطنين في العمل السياسي والتواصلي الذي قام به الحزب في المرحلة الأخيرة".

ولفت رئيس المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية إلى أن التحالف الحكومي في المجمل حقق نتائج جيدة "مما يعكس رضا المواطن المغربي على عمل الحكومة".

وخلص سعد الدين العثماني إلى أن النتائج عموما منسجمة مع نسبة تغطية الحزب للدوائر الانتخابية ، مشددا على أن الحزب سيهتم أكثر بتدبير الشأن العام المحلي وبتطبيق بنود البرنامج الانتخابي. وكان وزير الداخلية محمد حصاد، قد أعلن أن النتائج المؤقتة المتوفرة بخصوص عدد المقاعد المحصل عليها، والمتعلقة بانتخاب أعضاء المجالس الجهوية، تفيد بتصدر حزب العدالة والتنمية هذه الانتخابات، بحصوله على 174 مقعدا (25,66 بالمائة)، متبوعا بحزب الأصالة والمعاصرة ب 132 مقعدا (19,47 بالمائة)، وحزب الاستقلال ب 119 مقعدا (17,55 بالمائة).