الإثنين, 07 أيلول/سبتمبر 2015 10:12

العثماني لـ "فبراير": فوزنا كان منتظرا وهذا رأيي في تصدر حزب الأصالة والمعاصرة للانتخابات

العثماني لـ "فبراير": فوزنا كان منتظرا وهذا رأيي في تصدر حزب الأصالة والمعاصرة للانتخابات

قال سعد الدين العثماني، وزير الخارجية المغربي السابق، ورئيس المجلس الوطني لحزب « العدالة والتنمية »إن نتائج الانتخابات كانت منتظرة، بالنظر إلى أن حزب العدالة والتنمية حصل سنة 2009 على المركز الأول في المجال الحضري وفي الدوائر التي كان فيها التصويت باللائحة، واستطاع في استحقاقات 2015 أن يحافظ على ريادته في المجال الحضري وهذا شيء منطقي  بالنظر للتطور السياسي للحزب منذ ذلك الحين إلى اليوم ».

وأضاف في تصريح لـ « فبراير.كوم » حزب العدالة والتنمية هو الحزب الوحيد الذي حسن رتبته بشكل كبير جدا، بحيث انتقل من المرتبة 6 سنة 2009 إلى المرتبة 3 مع فارق صغير جدا وهذا يعتبر إنجازا مهما »

واعتبر العثماني أن هذه الاستحقاقات وعلى أهمية التقدم الذي أحرزه حزب العدالة والتنمية، لكن الأهم من هذا هو الوطن، فالشعب المغربي صوت بكثافة وأثبت وعيا كبيرا في التعامل مع هذه اللحظة الديمقراطية. وهذا انتصار للمغرب في ظل تطور جيد في محيط إقليمي متدهور ويعيش مشاكل كبيرة »

وأوضح المتحدث أن المغرب نجح في امتحان التحول، » صحيح أن هذه الانتخابات شهدت بعض التجاوزات والاختلالات بين عدد من المرشحين وبعض الطعون والشكايات  التي قدمت لوكلاء الملك والتي ستقول فيها العدالة كلمتها، إلا أنها تبقى جزئية إذا ما قورنت مع المسار العام للانتخابات الذي كان جيدا جدا ولابد من التنويه بكل الإطراف المجتمعية وأيضا الإدارية التي  أسهمت في نجاح هذه المحطة المهمة من تاريخ المغرب المعاصر ».

وفي تعليقه على تصدر حزب الأصالة والمعاصرة نتائج الانتخابات قال  » في رأيي وبالنظر إلى نسبة التغطية  هذا الترتيب فيه نوع من المعقولية، فالحزب حصل على أغلب المقاعد في العالم القروي حيث الاقتراع لايتم عن طريق اللائحة ونعرف تأثير المال وبعض الوسائل الأخرى والكل يمكن أن يفسر من هذه الزاوية ولكن هذا لا ينفي أن حزب العدالة والتنمية منذ 2009 إلى 2015 تطور وجوده في العالم القروي ».