الجمعة, 10 نيسان/أبريل 2015 16:05

جامعة جزائرية تعتذر للعثماني بسبب “سرقة علمية”

جامعة جزائرية تعتذر للعثماني بسبب “سرقة علمية”

بعد تقديم سعد الدين العثماني لشكوى بسبب تعرضه لسرقة أدبية من طرف احد الأساتذة الباحثين بالجزائر، قدمت جامعة جزائرية اعتذارا لوزير الخارجية المغربي السابق.

ويتعلق الأمر بسرقة علمية منسوبة لأحد الأساتذة الباحثين الجزائريين في جامعة الجزائر 1، حسب ما أوردت جريدة الخبر الجزائرية، الذي قام ب”قرصنة” أغلب أجزاء كتاب العثماني “تصرفات الرسول بالإمامة”، وقام بنسبها إليه ضمن بحث تم نشره في حوليات جامعة “الشلف” الجزائرية.

نفس المصدر أكد أن رئاسة جامعة “الجزائر 1″ اعترفت بوجود “جريمة علمية” وقدمت اعتذارها لسعد الدين العثماني.

وكان رئيس المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية قد أعلن سابقا على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك، أن أحد الأساتذة الجزائريين نقل حرفيا أجزاء من كتابه “تصرفات الرسول صلى الله عليه وسلم بالإمامة الدلالات المنهجية والتشريعية”، المطبوع منذ سنة 2003، قائلا “صحيح أن كثيرون سرقوا مادة الكتاب دون الإحالة عليه في مقالات وعروض في ندوات، وأحيانا رسائل جامعية، لكن هذه المرة سرقه باحث وأستاذ ونشره في مجلة جامعية يبدو أنها محكمة”، مذكرا بأن الكتاب موجود على الأنترنيت ويمكن لأي أحد أن يطلع عليه، كما هو الحال بالنسبة للمجلة التي نشر فيها البحث المعني.

 

نقلا عن موقع اليوم 24