الأربعاء, 15 نيسان/أبريل 2015 11:38

حرف كتابة الأمازيغية قراءة في الأبعاد والمسوغات

تتعدد الجوانب التي يمكن انطلاقا منها تحديد الحرف الأنسب لكتابة الأمازيغية من تاريخية حضارية،  وثقافية اجتماعية، ولسانية، وتربوية بيداغوجية وغيرها. وموقفنا الذي عبرنا عنه غير ما مرة هو أنه من أي المداخل ناقشنا الموضوع فإن الحرف الأنسب هو الحرف العربي. لكن بعض أعضاء الحركة "الثقافية" الأمازيغية حاولوا في إطار ترويجهم لأطروحة الحرف اللاتيني (الذي يسمونه بغير وجه حق حرفا كونيا أو عالميا) الإيهام بأن الحسم في الموضوع لا يكون إلا تقنيا لسانيا. ومع النقاش الساخن الذي دار مؤخرا تبين أن عمق الخلاف في الموضوع حضاري ثقافي. وبدأ الجميع يصرح بذلك أمام وضوح عدم نجاعة التبريرات المسماة علمية ولسانية.      

رابط الملف