الخميس, 01 كانون1/ديسمبر 2016 12:45

العثماني: لا يمكن أن تكون هناك ديمقراطية حقيقية بدون أحزاب مستقلة

العثماني: لا يمكن أن تكون هناك ديمقراطية حقيقية بدون أحزاب مستقلة

اعتبر  سعد الدين العثماني رئيس المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية، أن من ضمن الإشكالات الكبرى التي تواجهها الحياة السياسية المغربية بخصوص معركة البناء الديمقراطي هو استقلالية القرار الحزبي لدى بعض الأحزاب، مؤكدا أنه لا يمكن أن تكون هناك ديمقراطية حقيقية بدون أحزاب حقيقية تملك قرارها.

وأضاف العثماني، خلال مشاركته مساء اليوم الاربعاء في ندوة سياسية بالمركز العام لحزب الاستقلال، أن استقلالية القرار الحزبي هو جزء من بناء الديمقراطية وبناء المغرب الذي ننشده، مؤكدا أنه "لابد أن نعي بأن وجود أحزاب سياسية، تملك قرارها السياسي، و تملك ديمقراطيتها الداخلية جزء أساسي من بناء الديمقراطية في بلادنا اليوم، يقول رئيس "برلمان المصباح"، في ذات الندوة التي خصصت لمناقشة موضوع : بناء الديمقراطية .. استكمال لمهام التحرر الوطني"، معتبرا أن من شأن ذلك أن يمنحنا نخب سياسية في المستقبل قادرة على خوض معركة البناء الديمقراطي و استكمال مسار التحرر.

العثماني عرج، في هذا السياق، على عدد من المراحل التاريخية لتطور الديمقراطية  بالمغرب، مسجلا أنه في سنة 2009 وقع هناك تراجع كبير في مجال الديمقراطية  من خلال  بروز أصوات تحاول أن تتحكم في الحياة السياسية، و ذلك في إشارة إلى حزب الأصالة و المعاصرة.